\

كوتشوك شكمجه

الطبيعة الجغرافية
الطبيعة الجغرافية لمنطقة كوتشوك شكمجه
  •  تقع منطقة كوتشوك شكمجة في الطرف الأوروبي من مدينة اسطنبول، تتميز المنطقة بإطلالتها المباشرة على بحر مرمرة وعلى بحيرتها الموجودة في المنطقة والمسماة باسم المنطقة كما ذكرنا سابقاً.
  • تبعد كوتشوك شكمجة حوالي 17 كيلومتر عن مركز اسطنبول الحيوي يتوسطها الطريقان الللذان هما الشريان الرئيسي لمدينة اسطنبول الطريق الرئيسي E5 والطريق السريع TEM.
  •  يحيط بها منطقة باشاك شهير العريقة والمتميزة، وباغجلار الشهيرة، وبهجيلي إيفلر وباكيركوي، كما أن كوتشوك شكمجة مفصولة عن أفجلار ببحيرة كبيرة تصب في بحر مرمرة، فهي من أهم مناطق إسطنبول حيوية وتصاعداً في التطور والاستثمار.
  • تحدها من الشمال منطقة باشاك شهير ومن الشرق والجنوب منطقة باغجلار وبهجة إيفلر و بكركوي، هذا يدل على أنها المنطقة الصناعية التي تتوسط  مدينة اسطنبول والمناطق الحديثة. 
أهم المزايا
أهم مزايا منطقة كوتشوك شكمجه
  • يتميز السكن في منطقة كوتشوك شكمجة بأنه سكن يتمتع بكل مواصفات الرفاه والاستقرار، فالمنطقة تضم عدة مراكز تسوقية، مثل مركز تسوق أرموني بارك وأرينا بارك، وعدة مراكز أخرى، وذلك في صفا كوي وغيرها، وهي مراكز ذات أهمية بالغة عند الساكنين لما توفره من حاجيات متكاملة، وفي المنطقة عدة مراكز ثقافية، وجامعات، كما أنها منطقة مصبوغة بالجمال بما يوفره موقعها على الشاطئ الأوروبي من بحر مرمرة، وبما تمتلكه من إطلالة ساحرة بوقوعها على بحيرة كوتشوك شكمجة.
  •  تضم أحد أهم المراكز التجارية والصناعية في اسطنبول وتعتبر منطقة صاعدة استثمارياً بسبب توفر الجامعات والمواصلات بشكل متكامل.
  • لقد أدى مرور الطريق السريع TEM عبر هذه المنطقة إلى زيادة خيارات النقل بين المنطقة ومركز مدينة اسطنبول، علاوة على ذلك اكتسبت المنطقة أهمية نتيجة لتقصير وقت التنقل بينهما، ومن ناحية أخرى ساهمت استثمارات المنطقة الصناعية المنظمة التي تم تحقيقها بشكل كبير في تطوير الصناعة هنا أيضًا.
الخدمات والمرافق
الخدمات والمرافق في منطقة كوتشوك شكمجه
  • تضم المنطقة عدة أماكن تستقطب الناس في المواسم المختلفة، وذلك في مجالات متنوعة حسب الفئات العمرية، فمحبو المغامرات واستكشاف التاريخ يذهبون إلى كهف يارم بورجاز، ومحبو الملاهي يذهبون إلى مدينة ملاهي كافكلي بصحبة العائلة والأطفال، كما أن في المنطقة مركز صفا كوي الثقافي، إضافة إلى وجود أجمل متحف لعشاق السيارات الكلاسيكية، فمتحف محمد أرساي للسيارات الكلاسيكية من أجمل أماكن السياحة في إسطنبول، كما أن هناك قصر فلوريا أتاتورك، وصار متحفاً يستقبل الزوار كل يوم.
  • تعد بحيرة كوتشوك شكمجة من أجمل بحيرات مدينة إسطنبول، وهي بحيرة تقع على بعد خمسة عشر كيلو متراً من وسط مدينة إسطنبول، يبلغ طول البحيرة عشرة كيلو مترات، ولا يتجاوز عرضها ستة كيلو مترات، وتقام فيها عروض للتزلج على الماء والتزلج النفاث وشبه الدوران، وتعد بحيرة كوتشوك شكمجة موطنًا لعدد من نوادي التجديف، كما أنها تعد من أجمل أماكن إسطنبول مشاهدةً لغروب الشمس .
  • المراكز الترفيهية والمولات الضخمة في المنطقة تدعم سكانها بأساسيات الاستقرار والترف والرفاهية فهناك العديد من المولات المميزة والضخمة في ارجاء المنطقة، فضلاً عن تواجد البازارات الأسبوعية في العديد من أركانها.
المواصلات
المواصلات في منطقة كوتشوك شكمجه
  • المواصلات في منطقة كوشوك شكمجة هي من العوامل الجاذبة للسكن والاستثمار فيها، فموقعها الإستراتيجي يسمح للمترو بوس والمترو والعديد من الحافلات العامة بالمرور منها، فضلاً عن تواجد قطار مرمراي والذي ينطلق منها ويصل الى مدينة ( گبزه – Gebze) في ولاية كوجالي التركية.
  • وقوع منطقة كوشوك شكمجة بين اثنين من اهم الطرق السريعة في إسطنبول يمنحها أهمية وقيمة مرتفعة للغاية، فتوسطها الطريق e5 و tem يزيد من أهمية التملك والاستثمار فيها كونهما يمثلان وريد وشريان المدينة.
  • يعد المتروبوس في منطقة كوتشوك شكمجة من أهم المواصلات في المنطقة، فإنه بالإضافة إلى خدماته الداخلية بين أطراف المنطقة فإنه يربط كذلك بين ضواحي المدينة عموماً، وتمتلك البلدية أكثر من أربعمئة حافلة خاصة بالمتروبوس، وتسير الحافلات هذه في شريط مخصص لها لتسهيل المواصلات على الناس وتقليل الازدحام .
الخدمات الترفيهية
الخدمات الترفيهية والمرافق في منطقة كوتشوك شكمجه
  • تضم المنطقة عدة أماكن تستقطب الناس في المواسم المختلفة، وذلك في مجالات متنوعة حسب الفئات العمرية، فمحبو المغامرات واستكشاف التاريخ يذهبون إلى كهف يارم بورجاز، ومحبو الملاهي يذهبون إلى مدينة ملاهي كافكلي بصحبة العائلة والأطفال، كما أن في المنطقة مركز صفا كوي الثقافي، إضافة إلى وجود أجمل متحف لعشاق السيارات الكلاسيكية، فمتحف محمد أرساي للسيارات الكلاسيكية من أجمل أماكن السياحة في إسطنبول، كما أن هناك قصر فلوريا أتاتورك، وصار متحفاً يستقبل الزوار كل يوم.
  •  تعد بحيرة كوتشوك شكمجي موطنًا لعدد من نوادي التجديف والتي تحظى بالتقدير كموقع لبعض أروع مشاهد غروب الشمس في اسطنبول وهذا مايزيد من قيمتها السياحية أيضاً. تعتبر وجهة شهيرة للرحلات الاستكشافية في نهاية الأسبوع بصيد وفير ومياه ممتازة للسباحة.
  • وجود مول كمول أرينا بارك في منطقة كوشوك شكمجة يضيف لها الكثير من التميز والجمالية، فهذا المول الذي يضم أكثر من 100 محل تجاري لكل من العلامات المحلية والعالمية الشهيرة يتمتع بتصميم فريد أشبه بالقصر الكبير، كما يضم حيزاً من الترفيه والألعاب الرائعة لزوراه، ويمكنكم زيارته في منطقة كوشوك شكمجة والاستمتاع بكل من:
  1. صالات البولينغ
  2. المطاعم التركية المحلية والأجنبية.
  3. المقاهي والكافيهات العالمية كـ “ستاربكس”.
  4. دور السينما وغيرها من الوسائل الترفيهية.
     
الخدمات التعليمية
الخدمات التعليمية في كوتشوك شكمجه
  • على المستوى التعليمي تضم المنطقة العديد من المدارس الحكومية والخاصة حيث أنه يصل عدد المدارس إلى 96 مدرسة ، وتحتوي على مدارس دولية تقوم بالتدريس باللغات العربية والانكليزية والتركية وغيرها .
  • كما أن منطقة كوشوك شكمجة حافلة بالمرافق التعليمية والجامعات الشهيرة فهي تحتضن اثنتين من أهم الجامعات الخاصة في تركيا، أولاهما جامعة إسطنبول أريل İstanbul Arel Üniversitesi، والثانية Sabahattin Zaim University جامعة صباح الدين الزعيم التركية، فضلاًً عن قربها الشديد من جامعة آيدن العالمية.
القيمة العقارية
القيمة العقارية والاستثمارية في كوتشوك شكمجه
  •  تعتبر المنقطة من أهم المناطق التي تجذب الباحثين عن تملك عقار في اسطنبول وذلك بسبب إطلالة معظم المشاريع والعقارات على بحيرة كوتشوك شكمجة، وبالإضافة لما توفره المنطقة من نموذج للحياة الخصبة التي تجمع بين الطبيعة والصناعة بنفس الوقت، أضف إلى ذلك العديد من وسائل الراحة الحديثة ومجموعة من الخدمات الراقية التي تتبعها أغلب المشاريع في هذه المنطقة، كما أن مواصفات العقارات في المنطقة تعتبر مناسبة لمن يرغبون في الاستقرار والعيش في مدينة اسطنبول.
  • يعد الاستثمار في منطقة كوتشوك شكمجة من أهم الاستثمارات الناجحة في مدينة القارتين، لما تشهده المنطقة من تسارع في النهضة الصناعية والعمرانية والثقافية والمنشآت الحيوية عموماً، فالاستثمار في منطقة كوتشوك شكمجة في مدينة إسطنبول يعد خياراً إستراتيجياً مهماً، إذ تقع المنطقة في القسم الأوربي من إسطنبول، وتتوسط أهم مرتكزات المدينة حيوية.