//

للمساعدة املأ الاستمارة

أنا فلسطيني هل يمكنني الحصول على الجنسية التركية عن طريق شراء عقار؟

كتب فى 31-07-2022

التصنيف معيشة وإقامة

أنا فلسطيني هل يمكنني الحصول على الجنسية التركية عن طريق شراء عقار؟

وثيقة السفر للفلسطينيين(هي وثيقة تمنحها بعض الدول العربية التي لجأ إليها الفلسطينيون وتعتبر بديلاً عن جواز السفر) لم تكن سارية المفعول في دائرة السجل العقاري ومديرية السجل العقاري لتملك العقارات في تركيا خلال السنوات الماضية، لهذا السبب، لم يتمكن الكثير من المواطنين الفلسطينيين من شراء عقارات في تركيا، ولكن في تاريخ 6-3-2019 خرج إلى النور تعميم يسمح للفلسطينيين بتملك العقارات من خلال وثائق سفرهم وبذلك أزالت السلطات التركية جميع الحواجز أمامهم .

 

الجنسية التركية للفلسطينيين:

وفقًا للوائح القانونية يحق لأي شخص أجنبي أن يشتري عقارًا بقيمة 400 ألف دولار أمريكي على الأقل الحصول على الجنسية التركية، ولا مانع لدى السلطات التركية من حصول الفلسطينيين على الجنسية التركية من خلال شراء عقار، فقبل هذا القرار استفاد الفلسطينيون من حق الحصول على الجنسية التركية باستخدام وثائق سفرهم عندما كانت قيمة العقارات بـ 250 ألف دولار.
 يجب على حاملي وثائق السفر الصادرة من (مصر وسوريا ) ملاحظة أن أهليتهم ستحتاج إلى موافقة السلطات قبل أن يتمكنوا من الاستفادة من هذا الحق.


لماذا يرغب الفلسطينيون بالحصول على الجنسية التركية؟

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الفلسطينيين يفكرون في الاستقرار الدائم في تركيا، والتمتع بالمواطنة والحقوق الكاملة للمواطنين الأتراك، وهذه الأسباب هي:

1ـ القرب الثقافي بين تركيا وفلسطين:

إن قرب المجتمعين التركي والفلسطيني وتعاطف الأتراك مع القضية الفلسطينية يجعل الفلسطينيين في تركيا يرحبون بها ليس فقط على مستوى الحكومة بل حتى على صعيد القبول الشعبي.

هذا ما يسهل تكيّف وتعايش الجالية الفلسطينية في تركيا، فقد تمكن عشرات الآلاف من الفلسطينيين في تركيا بالفعل من الاندماج مع الشعب التركي والمشاركة بنشاط في الحياة والتبادل الثقافي والفعاليات المختلفة التي تجمع الأتراك والفلسطينيين معًا.

2ـ فرص للفلسطينيين في تركيا:

تركيا دولة واعدة، حيث تزداد صادراتها وفرصها التجارية والاستثمارية بشكل ملحوظ كل عام، مما يجعلها وجهة مرغوبة لمن يبحث عن التميّز في العديد من مجالات العمل.

لقد برع الفلسطينيون في تركيا في العديد من المجالات الاقتصادية والتجارية والخدمية في الفترة الماضية، مما أفادهم وحقق لهم العديد من الإنجازات والأرباح، ونرى جميعًا تنامي الأنشطة والاستثمارات يومًا بعد يوم، لذلك ، فإن الدافع للحصول على الجنسية التركية للفلسطينيين الذين يحملون وثائق سفر هو البقاء في هذا البلد لضمان أرباح مستقرة وتأمين الدخل.

3ـ وجود جالية عربية كبيرة في تركيا:

وجود عدد كبير من الجاليات العربية الأخرى، تسهّل الحياة وتوفر سوقًا للعديد من الاستثمارات والأعمال للبقاء في هذا البلد، بالإضافة إلى الجالية الفلسطينية، تضم تركيا ملايين العرب من جنسيات عربية مختلفة مثل السوريين والعراقيين والليبيين والمصريين واليمنيين .... إلخ.

4ـ الحقوق التي يطمح إليها الفلسطينيون الذين يحملون وثائق سفر:

الجنسية التركية هي أُمنية للفلسطينيين الذين لديهم وثائق سفر، بحيث بدلاً من العيش في ظروف اللجوء وعدم وجود وثائق رسمية معترف بها في جميع دول العالم، يمكنهم الحصول على جنسية ثانية، لذلك فإن الحصول على الجنسية التركية فكرة جيدة للتخلص من قيود اللجوء والظروف الاستثنائية التي يعيش فيها اللاجئ والحصول على جنسية تسمح له بدخول عشرات الدول الأخرى، ويفتح أمامه أُفقًا واسعًا للسفر والعمل والدراسة والاستثمار والمزايا الأخرى.

 وفي الختام يُسعدنا أن نُخبرك أن تواصلك مع شركة (ديدن) يوفر لك الوقت والجهد والمال مع الضمان والأمان في البحث عن شقة أحلامك حيث تربطنا شراكات مع كبرى شركات التطوير العقاري في إسطنبول خاصة وتركيا عامة، فريقنا الاحترافي يقدّم لك:

ـ خدمة الاستشارة العقارية مجاناً.

ـ الجولة العقارية والاستقبال من المطار.

ـ نخبرك بعائد الاستثمار المحتمل لأي عقارٍ أو أرضٍ أو مشروعٍ ترغب في استثماره في تركيا.

ـ نساعدك في الإجراءات القانونية اللازمة لتتمكن من الحصول على "الجنسية التركية" من خلال الاستثمار العقاري

للرد على استفساراتك تواصل معنا

لاحظ مشاريعنا العقارية




 

مشاركة